منتدى كلية تربية المنصورة

اهلا بك زائرنا العزيز
إذا كنت عضـــــــــو
فيجب عليك تسجيـــل
الدخـــــــــــــــــــول
اما إذا كنت زائر جديد
فيجب عليك التسجيل أولا




 
الرئيسيةبوابه تربيهاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شهد الحب
عضو ماسى
عضو ماسى


انثى
الحمل الماعز
عدد المساهمات : 12221
العمر : 25
المزاج : يارب احفظ مصر
الدوله :
المهنه :
الهوايه :
النقاط : 43081

مُساهمةموضوع: غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....    الأحد مايو 20, 2012 3:21 am






























غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....

ولكن للأسف نقولها من كل قلوبنا:

عذراً يا أحبابنا في غــــزة .. فإننا مشغولون ..

فالعالم الإسلامي لا ينظر إليكم لأنه مشغول ..

عذراً يا أهل غزة ..

عذراً .. فإن شباب الأمة مشغولون ..


مشغولون بمَ ؟!!!

مشغولون بكأس العالم ..

بستار أكاديمي ..

بالرقص والحفلات ..

بـ sms للحبيبة أو المغنية المفضلة ..


إخواننا هناك يقولون: يا رب انصرنا على اليهود ..

وأبناؤنا يقلدون نجوم هوليود!!

هناك يهتفون من سيقتل شارون ؟!!

ونحن هنا نهتف من سيربح المليون ؟!!

هناك يطلقون الآهات .. آهات ألم ومعاناة ..

ونحن هنا نطلق الآهات لضياع هدفٍ في مباراة !!


الحقيقة المؤلمة أننا لسنا مشغولون !! بل نرى ونسمع كل ما يجري ..

ولكن لا حــــراك !!

فالوضع في غـــزة لا يخفى على أحد .. فالقتل والقصف والتجريف والتدمير والاجتياحات والاغتيالات لا تتوقف ..

ولا تخفى عليكم قضية المرضى الذين يموتون موتاً بطيئاً بمنعهم من السفر للعلاج في الخارج

ولا يمر يوم إلا وهناك ضحايا من هذا الحصار ..

ولا تخفى عليكم الأزمة التي حصلت لحجاج بيت الله الحرام من غزة ..

فحجاج الصين والهند عادوا إلى ديارهم وحجاج غزة مُنعوا من دخول أرضهم وديارهم ..

ولا يخفى عليكم شح الموارد الأساسية والغذائية والطبية والخسائر الجسيمة في شتى المجالات والمرافق ..

ووو...........


السؤال الذي يطرح نفسه !!!!..

هل لنا قلـــــوب ؟!!!

إن قلنا نعم !! فأين هي ؟!!!

وإخواننا هناك يحاصرون .. يُقتّلون .. يُذبّحون .. يُشرّدون .. يُجوّعون .. يُعتقلون .. يعذبون .. يُجرحون !!



إن قلنا يحزننا ويؤلمنا ذلك !!

فنحن كاذبون وأحزاننا زائفة !!

أين المسلمون ؟!!

أين أمة الألف مليون ؟!!

نائمون تائهون يشجبون يستنكرون ولليهود يستعطفون ولخطط أعدائهم ينفذون !!

وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

* * *

لماذا كل هذا ؟!!!

كل ذلك لأنهم رفعوا راية لا إله إلا الله ..

كل ذلك لأنهم قالوا ربنا الله ..

كل ذلك لأنهم لم يرضوا الدنية في دينهم واختاروا الحق وتمسكوا بحقوقهم وأرضهم ..


لقد انقلبت الموازين وانتكست المفاهيم ..

وأصبح من يدافع عن أرضه وحقوقه ومقدساته إرهابياً متطرفاً رجعيا ..

ومن يفرط في حقوق شعبه وثوابته ويعانق ويقبّل أعداءه ويتعاون معهم ضد أبناء شعبه أصبح هو الوطني

رضي هؤلاء بأن يكونوا أذناباً للاحتلال ورموا أنفسهم في أحضان اليهود والأمريكان ولا حول ولا قوة إلا بالله


أين أنتم يا عرب يا مسلمون ؟!!

أين أنتم يا حكام .. يا رؤساء .. يا ملوك .. يا أمراء .. يا قادة .. لا تكونوا شركاء في المؤامرة .. !!

أين أنتم يا علماء الأمة ؟!!

أين أنتِ أيتها الشرعية الدولية الجائرة !!

أين أنتِ يا منظمات حقوق الإنسان ؟!!

أين أنت أيها العالم الظالم ؟!!


فهل ستجد تلك الصرخات والاستغاثات صدى عند أمة المليار ؟!!!!!!!

لكِ الله يا غزة .. لكِ الله يا فلسطين .. لكم الله يا كل المستضعفين في سائر بلاد المسلمين ..





اللهم يا غياث المستغيثين، ويا صريخ المستصرخين، ويا عون المؤمنين، ويا جار المستجيرين يا ذا العظمة والسلطان يا من قصمت القياصرة وقَهرت الجبابرة وخضعت لك أعناق الفراعنة ..
اللهم إنّا نسألك بأنك أنت الله الذي لا اله غيره،الواحد الأحد الفرد الصمد،الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد .. بك المستعان وبك المستغاث وعليك التكلان واليك المشتكي، ولا حول ولا قوة إلا بك .
اللهم أنت المنّان بديع السماوات والأرض ذا الجلال والإكرام؛ الملك المهيمن ............ الجبار المتكبر القهّار،الحكمْ، العدلْ الكبير،المتعال،الرقيب،الم نتقم القوي، المتين ؛ الحيّ ، القيّوم ،بديع السماوات والأرض ذي الجلال والإكرام ؛ برحمتك نستغيث... فلا تكلنا لغيرك ولا لأنفسنا طرفة عين.. لا إله إلا الله المنتقم العظيم ...لا إله إلا الله رب العرش الكريم .
اللهم انك تري أعداء دينك، وتري اجترائهم عليك وعلي نبيك وحبيبك المصطفي ، وعلي دينك وكتابك وعلي أوليائك وعبادك وإماءك المؤمنين الصالحين ...
اللهم إنا نشكو إليك أموراً أنت تعلمها ، مالنا علي حملها صبرٌ ولا جلدُ ، يارب قد مددت يدي بالذل مفتقراً إليك يا خير من مُّدت إليه يدُ ،فلا ترّدنها يارب خائبةً ؛فبحر جودك يروي كل من يردُ .
اللهم أنت أغيّر علي دينك منا، تري مكاننا ، وتسمع كلامنا ، ولا يخفي عليك حالنا واليك مرّدنا..
اللهم مُنزل الكتاب مُجري السحاب هازم الأحزاب ويا سريع الحساب:: اهزم اليهود والأمريكان والأحزاب... اهزمهم وانصرنا عليهم ، أهزمهم وزلزلهم...بفضلك وجودك يا جواد.. يا ذا العزة والجبروت، ويا رب الملكوت ويا حياً لا يموت اصرف عنا الأذى؛إنك علي كل شيء قدير...



.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....




















 



















غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....


 

غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....

ولكن للأسف نقولها من كل قلوبنا:

عذراً يا أحبابنا في غــــزة .. فإننا مشغولون ..

فالعالم الإسلامي لا ينظر إليكم لأنه مشغول ..

عذراً يا أهل غزة ..

عذراً .. فإن شباب الأمة مشغولون ..


مشغولون بمَ ؟!!!

مشغولون بكأس العالم ..

بستار أكاديمي ..

بالرقص والحفلات ..

بـ sms للحبيبة أو المغنية المفضلة ..


إخواننا هناك يقولون: يا رب انصرنا على اليهود ..

وأبناؤنا يقلدون نجوم هوليود!!

هناك يهتفون من سيقتل شارون ؟!!

ونحن هنا نهتف من سيربح المليون ؟!!

هناك يطلقون الآهات .. آهات ألم ومعاناة ..

ونحن هنا نطلق الآهات لضياع هدفٍ في مباراة !!


الحقيقة المؤلمة أننا لسنا مشغولون !! بل نرى ونسمع كل ما يجري ..

ولكن لا حــــراك !!

فالوضع في غـــزة لا يخفى على أحد .. فالقتل والقصف والتجريف والتدمير والاجتياحات والاغتيالات لا تتوقف ..

ولا تخفى عليكم قضية المرضى الذين يموتون موتاً بطيئاً بمنعهم من السفر للعلاج في الخارج

ولا يمر يوم إلا وهناك ضحايا من هذا الحصار ..

ولا تخفى عليكم الأزمة التي حصلت لحجاج بيت الله الحرام من غزة ..

فحجاج الصين والهند عادوا إلى ديارهم وحجاج غزة مُنعوا من دخول أرضهم وديارهم ..

ولا يخفى عليكم شح الموارد الأساسية والغذائية والطبية والخسائر الجسيمة في شتى المجالات والمرافق ..

ووو...........


السؤال الذي يطرح نفسه !!!!..

هل لنا قلـــــوب ؟!!!

إن قلنا نعم !! فأين هي ؟!!!

وإخواننا هناك يحاصرون .. يُقتّلون .. يُذبّحون .. يُشرّدون .. يُجوّعون .. يُعتقلون .. يعذبون .. يُجرحون !!



إن قلنا يحزننا ويؤلمنا ذلك !!

فنحن كاذبون وأحزاننا زائفة !!

أين المسلمون ؟!!

أين أمة الألف مليون ؟!!

نائمون تائهون يشجبون يستنكرون ولليهود يستعطفون ولخطط أعدائهم ينفذون !!

وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

* * *

لماذا كل هذا ؟!!!

كل ذلك لأنهم رفعوا راية لا إله إلا الله ..

كل ذلك لأنهم قالوا ربنا الله ..

كل ذلك لأنهم لم يرضوا الدنية في دينهم واختاروا الحق وتمسكوا بحقوقهم وأرضهم ..


لقد انقلبت الموازين وانتكست المفاهيم ..

وأصبح من يدافع عن أرضه وحقوقه ومقدساته إرهابياً متطرفاً رجعيا ..

ومن يفرط في حقوق شعبه وثوابته ويعانق ويقبّل أعداءه ويتعاون معهم ضد أبناء شعبه أصبح هو الوطني

رضي هؤلاء بأن يكونوا أذناباً للاحتلال ورموا أنفسهم في أحضان اليهود والأمريكان ولا حول ولا قوة إلا بالله


أين أنتم يا عرب يا مسلمون ؟!!

أين أنتم يا حكام .. يا رؤساء .. يا ملوك .. يا أمراء .. يا قادة .. لا تكونوا شركاء في المؤامرة .. !!

أين أنتم يا علماء الأمة ؟!!

أين أنتِ أيتها الشرعية الدولية الجائرة !!

أين أنتِ يا منظمات حقوق الإنسان ؟!!

أين أنت أيها العالم الظالم ؟!!


فهل ستجد تلك الصرخات والاستغاثات صدى عند أمة المليار ؟!!!!!!!

لكِ الله يا غزة .. لكِ الله يا فلسطين .. لكم الله يا كل المستضعفين في سائر بلاد المسلمين ..





اللهم يا غياث المستغيثين، ويا صريخ المستصرخين، ويا عون المؤمنين، ويا جار المستجيرين يا ذا العظمة والسلطان يا من قصمت القياصرة وقَهرت الجبابرة وخضعت لك أعناق الفراعنة ..
اللهم إنّا نسألك بأنك أنت الله الذي لا اله غيره،الواحد الأحد الفرد الصمد،الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد .. بك المستعان وبك المستغاث وعليك التكلان واليك المشتكي، ولا حول ولا قوة إلا بك .
اللهم أنت المنّان بديع السماوات والأرض ذا الجلال والإكرام؛ الملك المهيمن ............ الجبار المتكبر القهّار،الحكمْ، العدلْ الكبير،المتعال،الرقيب،الم نتقم القوي، المتين ؛ الحيّ ، القيّوم ،بديع السماوات والأرض ذي الجلال والإكرام ؛ برحمتك نستغيث... فلا تكلنا لغيرك ولا لأنفسنا طرفة عين.. لا إله إلا الله المنتقم العظيم ...لا إله إلا الله رب العرش الكريم .
اللهم انك تري أعداء دينك، وتري اجترائهم عليك وعلي نبيك وحبيبك المصطفي ، وعلي دينك وكتابك وعلي أوليائك وعبادك وإماءك المؤمنين الصالحين ...
اللهم إنا نشكو إليك أموراً أنت تعلمها ، مالنا علي حملها صبرٌ ولا جلدُ ، يارب قد مددت يدي بالذل مفتقراً إليك يا خير من مُّدت إليه يدُ ،فلا ترّدنها يارب خائبةً ؛فبحر جودك يروي كل من يردُ .
اللهم أنت أغيّر علي دينك منا، تري مكاننا ، وتسمع كلامنا ، ولا يخفي عليك حالنا واليك مرّدنا..
اللهم مُنزل الكتاب مُجري السحاب هازم الأحزاب ويا سريع الحساب:: اهزم اليهود والأمريكان والأحزاب... اهزمهم وانصرنا عليهم ، أهزمهم وزلزلهم...بفضلك وجودك يا جواد.. يا ذا العزة والجبروت، ويا رب الملكوت ويا حياً لا يموت اصرف عنا الأذى؛إنك علي كل شيء قدير...



.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....































غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....

ولكن للأسف نقولها من كل قلوبنا:

عذراً يا أحبابنا في غــــزة .. فإننا مشغولون ..

فالعالم الإسلامي لا ينظر إليكم لأنه مشغول ..

عذراً يا أهل غزة ..

عذراً .. فإن شباب الأمة مشغولون ..


مشغولون بمَ ؟!!!

مشغولون بكأس العالم ..

بستار أكاديمي ..

بالرقص والحفلات ..

بـ sms للحبيبة أو المغنية المفضلة ..


إخواننا هناك يقولون: يا رب انصرنا على اليهود ..

وأبناؤنا يقلدون نجوم هوليود!!

هناك يهتفون من سيقتل شارون ؟!!

ونحن هنا نهتف من سيربح المليون ؟!!

هناك يطلقون الآهات .. آهات ألم ومعاناة ..

ونحن هنا نطلق الآهات لضياع هدفٍ في مباراة !!


الحقيقة المؤلمة أننا لسنا مشغولون !! بل نرى ونسمع كل ما يجري ..

ولكن لا حــــراك !!

فالوضع في غـــزة لا يخفى على أحد .. فالقتل والقصف والتجريف والتدمير والاجتياحات والاغتيالات لا تتوقف ..

ولا تخفى عليكم قضية المرضى الذين يموتون موتاً بطيئاً بمنعهم من السفر للعلاج في الخارج

ولا يمر يوم إلا وهناك ضحايا من هذا الحصار ..

ولا تخفى عليكم الأزمة التي حصلت لحجاج بيت الله الحرام من غزة ..

فحجاج الصين والهند عادوا إلى ديارهم وحجاج غزة مُنعوا من دخول أرضهم وديارهم ..

ولا يخفى عليكم شح الموارد الأساسية والغذائية والطبية والخسائر الجسيمة في شتى المجالات والمرافق ..

ووو...........


السؤال الذي يطرح نفسه !!!!..

هل لنا قلـــــوب ؟!!!

إن قلنا نعم !! فأين هي ؟!!!

وإخواننا هناك يحاصرون .. يُقتّلون .. يُذبّحون .. يُشرّدون .. يُجوّعون .. يُعتقلون .. يعذبون .. يُجرحون !!



إن قلنا يحزننا ويؤلمنا ذلك !!

فنحن كاذبون وأحزاننا زائفة !!

أين المسلمون ؟!!

أين أمة الألف مليون ؟!!

نائمون تائهون يشجبون يستنكرون ولليهود يستعطفون ولخطط أعدائهم ينفذون !!

وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

* * *

لماذا كل هذا ؟!!!

كل ذلك لأنهم رفعوا راية لا إله إلا الله ..

كل ذلك لأنهم قالوا ربنا الله ..

كل ذلك لأنهم لم يرضوا الدنية في دينهم واختاروا الحق وتمسكوا بحقوقهم وأرضهم ..


لقد انقلبت الموازين وانتكست المفاهيم ..

وأصبح من يدافع عن أرضه وحقوقه ومقدساته إرهابياً متطرفاً رجعيا ..

ومن يفرط في حقوق شعبه وثوابته ويعانق ويقبّل أعداءه ويتعاون معهم ضد أبناء شعبه أصبح هو الوطني

رضي هؤلاء بأن يكونوا أذناباً للاحتلال ورموا أنفسهم في أحضان اليهود والأمريكان ولا حول ولا قوة إلا بالله


أين أنتم يا عرب يا مسلمون ؟!!

أين أنتم يا حكام .. يا رؤساء .. يا ملوك .. يا أمراء .. يا قادة .. لا تكونوا شركاء في المؤامرة .. !!

أين أنتم يا علماء الأمة ؟!!

أين أنتِ أيتها الشرعية الدولية الجائرة !!

أين أنتِ يا منظمات حقوق الإنسان ؟!!

أين أنت أيها العالم الظالم ؟!!


فهل ستجد تلك الصرخات والاستغاثات صدى عند أمة المليار ؟!!!!!!!

لكِ الله يا غزة .. لكِ الله يا فلسطين .. لكم الله يا كل المستضعفين في سائر بلاد المسلمين ..





اللهم يا غياث المستغيثين، ويا صريخ المستصرخين، ويا عون المؤمنين، ويا جار المستجيرين يا ذا العظمة والسلطان يا من قصمت القياصرة وقَهرت الجبابرة وخضعت لك أعناق الفراعنة ..
اللهم إنّا نسألك بأنك أنت الله الذي لا اله غيره،الواحد الأحد الفرد الصمد،الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد .. بك المستعان وبك المستغاث وعليك التكلان واليك المشتكي، ولا حول ولا قوة إلا بك .
اللهم أنت المنّان بديع السماوات والأرض ذا الجلال والإكرام؛ الملك المهيمن ............ الجبار المتكبر القهّار،الحكمْ، العدلْ الكبير،المتعال،الرقيب،الم نتقم القوي، المتين ؛ الحيّ ، القيّوم ،بديع السماوات والأرض ذي الجلال والإكرام ؛ برحمتك نستغيث... فلا تكلنا لغيرك ولا لأنفسنا طرفة عين.. لا إله إلا الله المنتقم العظيم ...لا إله إلا الله رب العرش الكريم .
اللهم انك تري أعداء دينك، وتري اجترائهم عليك وعلي نبيك وحبيبك المصطفي ، وعلي دينك وكتابك وعلي أوليائك وعبادك وإماءك المؤمنين الصالحين ...
اللهم إنا نشكو إليك أموراً أنت تعلمها ، مالنا علي حملها صبرٌ ولا جلدُ ، يارب قد مددت يدي بالذل مفتقراً إليك يا خير من مُّدت إليه يدُ ،فلا ترّدنها يارب خائبةً ؛فبحر جودك يروي كل من يردُ .
اللهم أنت أغيّر علي دينك منا، تري مكاننا ، وتسمع كلامنا ، ولا يخفي عليك حالنا واليك مرّدنا..
اللهم مُنزل الكتاب مُجري السحاب هازم الأحزاب ويا سريع الحساب:: اهزم اليهود والأمريكان والأحزاب... اهزمهم وانصرنا عليهم ، أهزمهم وزلزلهم...بفضلك وجودك يا جواد.. يا ذا العزة والجبروت، ويا رب الملكوت ويا حياً لا يموت اصرف عنا الأذى؛إنك علي كل شيء قدير...



.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....



ولكن للأسف نقولها من كل قلوبنا:

عذراً يا أحبابنا في غــــزة .. فإننا مشغولون ..

فالعالم الإسلامي لا ينظر إليكم لأنه مشغول ..

عذراً يا أهل غزة ..

عذراً .. فإن شباب الأمة مشغولون ..


مشغولون بمَ ؟!!!

مشغولون بكأس العالم ..

بستار أكاديمي ..

بالرقص والحفلات ..

بـ sms للحبيبة أو المغنية المفضلة ..


إخواننا هناك يقولون: يا رب انصرنا على اليهود ..

وأبناؤنا يقلدون نجوم هوليود!!

هناك يهتفون من سيقتل شارون ؟!!

ونحن هنا نهتف من سيربح المليون ؟!!

هناك يطلقون الآهات .. آهات ألم ومعاناة ..

ونحن هنا نطلق الآهات لضياع هدفٍ في مباراة !!


الحقيقة المؤلمة أننا لسنا مشغولون !! بل نرى ونسمع كل ما يجري ..

ولكن لا حــــراك !!

فالوضع في غـــزة لا يخفى على أحد .. فالقتل والقصف والتجريف والتدمير والاجتياحات والاغتيالات لا تتوقف ..

ولا تخفى عليكم قضية المرضى الذين يموتون موتاً بطيئاً بمنعهم من السفر للعلاج في الخارج

ولا يمر يوم إلا وهناك ضحايا من هذا الحصار ..

ولا تخفى عليكم الأزمة التي حصلت لحجاج بيت الله الحرام من غزة ..

فحجاج الصين والهند عادوا إلى ديارهم وحجاج غزة مُنعوا من دخول أرضهم وديارهم ..

ولا يخفى عليكم شح الموارد الأساسية والغذائية والطبية والخسائر الجسيمة في شتى المجالات والمرافق ..

ووو...........


السؤال الذي يطرح نفسه !!!!..

هل لنا قلـــــوب ؟!!!

إن قلنا نعم !! فأين هي ؟!!!

وإخواننا هناك يحاصرون .. يُقتّلون .. يُذبّحون .. يُشرّدون .. يُجوّعون .. يُعتقلون .. يعذبون .. يُجرحون !!



إن قلنا يحزننا ويؤلمنا ذلك !!

فنحن كاذبون وأحزاننا زائفة !!

أين المسلمون ؟!!

أين أمة الألف مليون ؟!!

نائمون تائهون يشجبون يستنكرون ولليهود يستعطفون ولخطط أعدائهم ينفذون !!

وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

* * *

لماذا كل هذا ؟!!!

كل ذلك لأنهم رفعوا راية لا إله إلا الله ..

كل ذلك لأنهم قالوا ربنا الله ..

كل ذلك لأنهم لم يرضوا الدنية في دينهم واختاروا الحق وتمسكوا بحقوقهم وأرضهم ..


لقد انقلبت الموازين وانتكست المفاهيم ..

وأصبح من يدافع عن أرضه وحقوقه ومقدساته إرهابياً متطرفاً رجعيا ..

ومن يفرط في حقوق شعبه وثوابته ويعانق ويقبّل أعداءه ويتعاون معهم ضد أبناء شعبه أصبح هو الوطني

رضي هؤلاء بأن يكونوا أذناباً للاحتلال ورموا أنفسهم في أحضان اليهود والأمريكان ولا حول ولا قوة إلا بالله


أين أنتم يا عرب يا مسلمون ؟!!

أين أنتم يا حكام .. يا رؤساء .. يا ملوك .. يا أمراء .. يا قادة .. لا تكونوا شركاء في المؤامرة .. !!

أين أنتم يا علماء الأمة ؟!!

أين أنتِ أيتها الشرعية الدولية الجائرة !!

أين أنتِ يا منظمات حقوق الإنسان ؟!!

أين أنت أيها العالم الظالم ؟!!


فهل ستجد تلك الصرخات والاستغاثات صدى عند أمة المليار ؟!!!!!!!

لكِ الله يا غزة .. لكِ الله يا فلسطين .. لكم الله يا كل المستضعفين في سائر بلاد المسلمين ..





اللهم يا غياث المستغيثين، ويا صريخ المستصرخين، ويا عون المؤمنين، ويا جار المستجيرين يا ذا العظمة والسلطان يا من قصمت القياصرة وقَهرت الجبابرة وخضعت لك أعناق الفراعنة ..
اللهم إنّا نسألك بأنك أنت الله الذي لا اله غيره،الواحد الأحد الفرد الصمد،الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد .. بك المستعان وبك المستغاث وعليك التكلان واليك المشتكي، ولا حول ولا قوة إلا بك .
اللهم أنت المنّان بديع السماوات والأرض ذا الجلال والإكرام؛ الملك المهيمن ............ الجبار المتكبر القهّار،الحكمْ، العدلْ الكبير،المتعال،الرقيب،الم نتقم القوي، المتين ؛ الحيّ ، القيّوم ،بديع السماوات والأرض ذي الجلال والإكرام ؛ برحمتك نستغيث... فلا تكلنا لغيرك ولا لأنفسنا طرفة عين.. لا إله إلا الله المنتقم العظيم ...لا إله إلا الله رب العرش الكريم .
اللهم انك تري أعداء دينك، وتري اجترائهم عليك وعلي نبيك وحبيبك المصطفي ، وعلي دينك وكتابك وعلي أوليائك وعبادك وإماءك المؤمنين الصالحين ...
اللهم إنا نشكو إليك أموراً أنت تعلمها ، مالنا علي حملها صبرٌ ولا جلدُ ، يارب قد مددت يدي بالذل مفتقراً إليك يا خير من مُّدت إليه يدُ ،فلا ترّدنها يارب خائبةً ؛فبحر جودك يروي كل من يردُ .
اللهم أنت أغيّر علي دينك منا، تري مكاننا ، وتسمع كلامنا ، ولا يخفي عليك حالنا واليك مرّدنا..
اللهم مُنزل الكتاب مُجري السحاب هازم الأحزاب ويا سريع الحساب:: اهزم اليهود والأمريكان والأحزاب... اهزمهم وانصرنا عليهم ، أهزمهم وزلزلهم...بفضلك وجودك يا جواد.. يا ذا العزة والجبروت، ويا رب الملكوت ويا حياً لا يموت اصرف عنا الأذى؛إنك علي كل شيء قدير...



.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غــــــــــــــــزة تبكي..... فهل هناك من يمسح دموعها .....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية تربية المنصورة  :: المنتديات العامه :: القسم العام-
انتقل الى: