منتدى كلية تربية المنصورة

اهلا بك زائرنا العزيز
إذا كنت عضـــــــــو
فيجب عليك تسجيـــل
الدخـــــــــــــــــــول
اما إذا كنت زائر جديد
فيجب عليك التسجيل أولا




 
الرئيسيةبوابه تربيهاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عقيدة أبناءنا ....إلى أين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شهد الحب
عضو ماسى
عضو ماسى


انثى
الحمل الماعز
عدد المساهمات : 12221
العمر : 25
المزاج : يارب احفظ مصر
الدوله :
المهنه :
الهوايه :
النقاط : 43071

مُساهمةموضوع: عقيدة أبناءنا ....إلى أين   الخميس يونيو 21, 2012 1:49 am

الإعلام


من أخطر الوسائل تأثيراً على المجتمعات و الشعوب
وهو الذي توليه الحكومات أهمية قصوى ....
ولا أبالغ حينما اقول بأننا نعيش اليوم مرحلة الدولة الإعلامية الواحدة التي ألغت الحدود و أزالت السدود وقربت المسافات و الأزمان ولا أنكر أن مؤسسات الإعلام الضخمة مكنت الإعلام من احتلال مكانة خاصة في قلوب الناس حتى ليصعب عليهم تصور الحياة و قد خلت من وسائل الإعلام
ولكن الخطورة عندما يتحول الإعلام لنظام خبيث يكمن غرضه في تدمير عقيدتنا ويؤثر سلبا على أجيالنا وكلنا يعلم أكبر مؤسسات الإعلام في أيدي من .
بصمات على عقول أبنائنا إخطبوط يمتد بأذرعه الكثيرة في كل جهة .......اليهود... بؤرة الفساد وفئران تعيث في الأرض فسادا ...يعلمون الشيطان كيف يحكم .......ونحن العرب المسلمون من نساعدهم في هذا .....بترك أبنائنا أمام أفلام بدون رقابه تدمر العقول قبل القلوب وتلوث أفكارهم بمواد مسمومة هدفها الأساسي محو هذا الدين والسير على نهج الشيطان فمتى سنفيق من غفلتنا تجاه فلذات أكبادنا ...متى سوف نضع حدا لإهمالنا
تجاه من هم سيحملون راية التوحيد في نهاية الزمان عندما يقومون بالجهاد وقتل اليهود وتحرير القدس المحتله وغيرها من البلدان التي تقبع تحت الاحتلال الصهيوني قرون ......ألن نتخذ خطوة لمنع هذه السموم وإخراجها من بيوتنا ....هل تعتقدون أن جيلا يربيه الاعلام الفاسد بأفلامه المدمرة قادرا على حمل لواء الجهاد؟ إن الأب المسلم والأم المسلمة حريصان جداً على تربية أباءهما التربية الحسنة و تنشئتهم النشأة الصالحة و العناية بأجسامهم وصحتهم و بناءً على ذلك فلا يوافقان أن يُدخل بيتهما شخصاً سيء الأخلاق أو يجلس أبنائهم مع رفقاء السوء خشية على أخلاق أولادهم وسلامة عقيدته فلا يروا من هذا أو ذاك سيء الأفعال و سوء الأخلاق فيتعلمون مما يشاهدوه منهم فإذا ما وصل الأمر إلى جهاز التلفاز تبخر عند الكثير من الآباء كل هذا الحرص على عقيدة أولادهم و أخلاقهم و أجسامهم فلا يمانع أحدهم أن يجلس و لده إلى هذا الدخيل و جليس السوء فيشاهد فيه أنواعاً شتى و صنوفاً مختلفة من أفعال الإجرام و العنف والاغتصاب و الجنس والقتل و الضرب و كيفية التقبيل و الجماع والخيانة و السرقة و الكذب و التزوير والاحتيال وكيفية شرب المخدرات وإشعال الدخان و العقوق و التمرد على المجتمع السوي المحافظ والعنف بكل وسائله
و لا يخشى من أن يتعلم أولاده شيئاً مما يشاهدونهم أين الحفاظ على الرعية
أين سؤال الضمير هنا ....لما نظن ونوقن بأننا قدمنا لأبنائنا الكثير والكثير ونحن لم نقدم لهم إلا الاهتمام في أمور معينة مادية والكثير من الإهمال في الأمور التي تخص عقيدتهم ....متى سنفيق من هذا السبات العميق ... سأترك لكم الإجابة ولكن بعد أن


نرى معا أثنين من فلمين قصيرين قام بإعدادهما وهو الأخ مهند بطل من أبطال فلسطين الأبيه يحمل العديد من النقاط الخطيرة والتي يجب أن تُناقش بجدية


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عقيدة أبناءنا ....إلى أين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية تربية المنصورة  :: المنتديات العامه :: القسم العام-
انتقل الى: