منتدى كلية تربية المنصورة

اهلا بك زائرنا العزيز
إذا كنت عضـــــــــو
فيجب عليك تسجيـــل
الدخـــــــــــــــــــول
اما إذا كنت زائر جديد
فيجب عليك التسجيل أولا




 
الرئيسيةبوابه تربيهاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ألبير كامى و رواية الطاعون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
enaimant
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
العذراء الحصان
عدد المساهمات : 10
العمر : 28
المزاج : عادى
الدوله :
المهنه :
الهوايه :
النقاط : 33674

مُساهمةموضوع: ألبير كامى و رواية الطاعون   الجمعة سبتمبر 04, 2009 1:25 pm

ألبير
كامى هو كاتب فرنسى (1913-1960) ولد فى الجزائر ، و توفى فى اصطدام سيارة
بفرنسا. درس فى جامعة مدينة الجزائر ، و قام بنشاط مسرحى فى بداية حياته
العملية (1934-1938). ثم تحول ، من بعد ، إلى الصحافة فى باريس ، و شارك
فى المقاومة الفرنسية فى أثناء الحرب العالمية الثانية ، لاسيما بإسهامه
فى تحرير جريدة (القتال) التى تولى رئاسة تحريرها (1945) خلال ثلاث سنوات.
انصرف بعدها إلى الانتاج الأدبى على أنواعه و بخاصة إلى النوع القصصى
الفلسفى. و قد حاول كامى ، فى معظم آثاره ، التعبير عن فكرة آسرة ، مسيطرة
على ذهنه ، و هى عبثية القدر الإنسانى الناجمة عن حياة المرء فى وسط عالم
لامعقول ، يعجز فيه ذكاؤه عن أى تعديل فى مساره و حتمياته. و لقد أبى
السير فى الخط الذى رسمه جان بول سارتر فى محصلاته الوجودية ، فسعى فى
موقفه من خلقية الثورة ، و الرفض للوصول إلى مثل أعلى فكرى و إنسانى ضرورى
، فى مقابل عبثية العالم. و استعان فى المسرح أيضاً فى الإبانة عن آرائه ،
و أصدر فى هذا الفن عدداً من التمثيليات التى لاقت نجاحاً لدى النخبة من
المثقفين. و لئن تميز خلال جهاده السياسى ، و الأدبى ، و الفكرى ، بصفائه
الذهنى ، و التزامه بالقضايا الانسانية العامة ، و قضايا الشعوب التائقة
إلى الكرامة ، فإنه ، هنا أيضاً ، لم يتقيد بإيديولوجية مستعارة. بل صدر
فى كل ذلك ، عن أعماق نفسه. من أقواله المعروفة : " لم أتعلم الحرية فى
كتب كارل ماركس .... بل تعلمتها من البؤس ". و الواقع أن مولده فى أسرة
فقيرة ، و نشأته فى بيئة مرهقة بالأعباء المادية ، أتاحتا للدارسين
الاهتداء إلى الأصول التى انطلق منها ، غير أن موقفه من استقلال الجزائر
لم يكن فى مستوى التزامه بتحرر الشعوب المستعمرة. من مؤلفاته : (الوجه و
القفا) (1937) ، (أعراس) ا(1938) ، (الغريب) (1942) ، (أسطورة سيزيف)
(1942) ، (سؤ التفاهم) (1944) ، (رسالة إلى صديق ألمانى) (1945) ،
(الطاعون) (1947) ، (السقوط) (1956) ، (الصالحون) (1949) ، (المنفى و
المملكة) (1957).

الطاعون هى رواية وضعها ألبير كامى سنة 1947. تتلخص أحداثها بأن ألوفاً من
الجرذان قد خرجت من مخابئها فى وهران لتموت على قارعة الطرقات ، و فى
المنازل ، نذيراً بالطاعون الذى تفشى فى المدينة. فنجمت فجأة حالة مضعضعة
للسكان أدت إلى هرب بعضهم ، و انفصال آخرين عن أحبائهم ، و نزول الرعب فى
القلوب ، و انكماش الناس و تقوقعهم. و تطور الوباء ، محطماً النفوس ،
منتزعاً ما فيها من خير ، مشيعاً فيها اللامبالاة بالمعذبين. و تحول بعض
السكان إلى الصلوات و إلى الله ، أو عمدوا إلى التعاويذ و إلى استكشاف
المستقبل بالسحر و الشعبذة. و قلة ضئيلة منهم نظرت إلى الكارثة بهدؤ ، و
نظمت أمرها لمجابهتها ، على رأسها تارو و الدكتور ريو. و قد تعرض هذان
المناضلان للموت بلا تأثر ، و ثابرا على إسعاف المرضى ، و مكافحة الطاعون
، و لا دافع لهما فى هذه المعركة الرهيبة إلا إحساسهما بالإشفاق على ضحايا
الداء أو القدر ، و بواجب التصدى للشر. و قد أدركا من التجربة أن محاربة
الجراثيم أمر طبيعى و مألوف فى كل زمان و مكان ، و أن النزاهة ، و الصفاء
، و المثابرة على العمل فى الملمات العاصفة هى نتيجة إرادة عنيدة و مستمرة
لا تتجلى إلا فى الكوارث ، و المواقف المصيرية. و انضم إليهما جماعة من
المتطوعين فى المعالجة ، و إسعاف المحتضرين ، و دفن الأموات و تشجيع من
تبقى من الأصحاء على احتمال الرعب المدمر للنفوس ، و تأمين ضرورات الحياة
اليومية. و هكذا استمر الطاعون فى زحفه أياماً ، يحصد الكبار و الصغار ،
الأقوياء و الضعفاء ، الصالحين و الأشرار ، الأصدقاء و الأعداء ، و
المكافحة ناشطة فى مسيرتها المتزنة ، الواعية ، المجاهدة ، إلى أن بدأت
الأزمة بالانحسار ، و الوباء بالتلاشى شيئاً فشيئاً. و لما استعادت
المدينة هدوءها ، ثم شؤونها العادية ، ثم أفراحها و لامبالاتها ، و رجع
الذين كافحوا بلا هوادة إلى رتابة الحياة ، شعر هؤلاء أن المآثر التى
أقدموا عليها خلال العاصفة ما هى إلا نتيجة لما أرادوه لأنفسهم من عمل ، و
مستوى ، بالتزامهم جانب الانسان المعذب ، الضائع. و لا ريب أن الكاتب قد
اتخذ من هذه الأحداث و ويلاتها رمزاً لحالة الانسان فى واقعه ، مصوراً فى
براعة مدهشة ، تصرف كل فرد أمام قضية مصيرية تحتم على كل فرد اتخاذ موقف
يمثل ما فى إرادته من عزم ، أو خور ، و تصد ، أو هروب. فيرضى بعضهم
بالهزيمة ، و يصمد بعضهم الآخر للدفاع عن كرامة الانسان متحدياً القدر
الأعمى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yoyo
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

انثى
السرطان الحصان
عدد المساهمات : 254
العمر : 28
المزاج : عادى
الدوله :
المهنه :
الهوايه :
النقاط : 35319

مُساهمةموضوع: رد: ألبير كامى و رواية الطاعون   السبت أكتوبر 17, 2009 6:51 am

bon sujet

merci de votre suivi

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nona.france2010
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

انثى
الحمل الحصان
عدد المساهمات : 1735
العمر : 28
المزاج : trés bien
الدوله :
المهنه :
الهوايه :
النقاط : 35174

مُساهمةموضوع: رد: ألبير كامى و رواية الطاعون   الإثنين نوفمبر 09, 2009 12:50 pm


merci de votre suivi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/pages/msr-almnswrt/shb-trbyh-frnsy-jamh-
رحيق الجنة
مشرفه القسم الاسلامي
مشرفه القسم الاسلامي
avatar


انثى
العقرب الثعبان
عدد المساهمات : 1820
العمر : 29
المزاج : الحمد لله تمااااااااااام
الدوله :
المهنه :
الهوايه :
النقاط : 37254

مُساهمةموضوع: رد: ألبير كامى و رواية الطاعون   السبت نوفمبر 28, 2009 2:28 pm

توبيك جميل

تسلم عالافادة الرائعة

منتظرين المزيد



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MODY ELSHAMY
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر
الاسد التِنِّين
عدد المساهمات : 950
العمر : 30
المزاج : TmAaAaM
المهنه :
النقاط : 36891

مُساهمةموضوع: رد: ألبير كامى و رواية الطاعون   الأحد نوفمبر 29, 2009 6:19 am


Merci Becaube
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/#!/profile.php?id=1047140934
 
ألبير كامى و رواية الطاعون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية تربية المنصورة  :: الكليه :: قسم فرنساوى-
انتقل الى: